الرئيسية » أمراض شائعة » التهابات الأذن
التهاب الأذن

التهابات الأذن

التهابات الأذن شائعة

قد يبدو وكأن الأطفال يصابون دوماً بإلتهاب الأذن وهذه حقيقة حيث أن التهاب الأذن شائعة جداً لدى الأطفال. يصاب الأطفال بإلتهاب الاذن في مرتين من كل ثلاث مرات يصابون بها بالرشح. الأطفال أكثر عرضة للإصابة بإلتهاب الأذن لأن أذنهم الصغيرة لا تتخلص من السوائل كما يحدث في أذن البالغين. جهاز الأطفال المناعي غير ناضج كذلك وهذا يزيد احتمالية الإصابة بإلتهاب الأذن.

أذن السباحين

يطلق أحياناً على التهاب قناة الأذن (الأذن الخارجية) اسم أذن السباحين. أتت التسمية من مسبب الإلتهاب حيث عندما تبقى قناة الأذن رطبة لفترة طويلة تنمو البكتيريا والكائنات الأخرى. الجروح الناتجة من الأعواد القطنية أو الأشياء الأخرى التي تدخل الأذن قد تسبب بداية التهاب الأذن. علامات التهاب الأذن الخارجية الحكة أو الألم عند اللمس.

تشخيص التهاب الأذن

يتم تشخيص التهاب الأذن عن طريق فحص داخل الأذن بأداة تدعى منظار قناة الأذن. تبدو طبلة الأذن السليمة بلون رصاصي-زهري وصافية أما تلك الملتهبة فتبدو منتقخة ومحمرة.

داخل الأذن

قناة أوستاكي هي قناة تربط الأذن الوسطى بالحلق. عندما تفتح القناة بشكل طبيعي تمنع السوائل وضغط الهواء من التجمع داخل الأذن. بعض الالتهابات مثل نزلات البرد، الانفلونزا أو ردات فعل الحساسية تسبب انتفاخ وانسداد قناة أوستاكي.

السوائل داخل الأذن

عندما تُسدّ قناة أوستاكي تتجمع السوائل داخل الأذن الوسطى. هذه السوائل هي بيئة مثالية لنمو البكتيريا والفيروسات مسببة التهابات. ينفخ منظار الأذن القليل من الهواء إلى طبلة الأذن لمعرفة إن كانت تتذبذب بطريقة طبيعية. عندما يتواجد سائل داخل الأذن الوسطى لا تتذبذب طبلة الأذن بشكل طبيعي.

ثقب طبلة الأذن

عندما يتجمع الضغط داخل الأذن الوسطى بشكل كبير قد تنثقب طبلة الأذن مفرزة سائل بني أو أصفر أو أبيض اللون من الأذن. تتعافى طبلة الأذن عادة بدون تدخل طبي خلال أسابيع قليلة من الإصابة ولا يتأثر السمع إلا في حالة الإصابة المتكررة خلال فترة قصيرة. في بعض الأحيان وبعد أن تنثقب طبلة الأذن يزول الألم فجأة نتيجة لإتخفاض الضغط.

أعراض التهاب الأذن

ألم الأذن هو العرض الرئيسي لالتهاب الأذن لدى الأطفال. الأطفال المصابين بالتهاب الأذن قد يواجهون صعوبة في النوم بسبب الألم. من الأعراض الأخرى إفرازات من الأذن، حمى، مشاكل في السمع، دوار أو احتقان أنفي.

أعراض التهاب الأذن: الرضع

قد لا تستطيع تمييز التهاب الأذن عند الرضع والأطفال الصغار نتيجة لعدم قدرتهم على وصف الألم. قد يحاولون التعبير عن الألم عن طريق سحب وشد الأذن أو أن يبدوون بحالة هيجان أو عدم القدرة على النوم أو تناول الطعام. قد يرفض الرضع في بعض الأحيان شرب الحليب لأن البلع يؤلم أذنيهم.

الرعاية المنزلية لالتهاب الأذن

هنالك إجراءات يمكنك القيام بها في المنزل لتساعد طفلك على التخفيف من ألمه. قطرات الأذن قد تخفف الألم ولكن يجب التحدث مع الطبيب أولاً. قد تساعد أيضاً وضع قطعة قماش مبللة دافئة على الأذن من الخارج. يمكنك أيضاً اللجوء إلى الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة والتي تباع دون وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين والأيبوبروفين ولكن لا يجب استعمال الأسبيرين للأطفال على الإطلاق.

المضادات الحيوية لعلاج التهاب الأذن

قد يتم شفاء التهاب الأذن دون تناول أي علاج. تسبب الفيروسات التهاب الأذن والمضادات الحيوية فعالة ضد البكتيريا فقط لهذا قد لا يصف طبيبك المضاد الحيوي فوراً. سيحدد طبيبك الحاجة إلى المضاد الحيوي في حالات معينة.

مضاعفات التهاب الأذن

التهاب الأذن المتكرر قد يؤدي إلى تندب طبلة الأذن. خلال الوقت، قد يسبب هذا مشاكل في السمع والتكلم. قد ينصح طبيبك بفحص سمع طفلك إن كان يعاني من التهابات متكررة في الأذن.

قنوات الأذن

أنابيب فغر الطبلة هي أنابيب صغيرة يتم أحياناً زرعها في طبلة الأذن للأطفال الذين يصابون بالتهابات متكررة. تسمح الأنابيب بالتخلص من السوائل حتى لا تتجمع في الأذن الوسطى. هذا سيقلل احتمالية الإصابة بالتهاب الأذن ويخفف الألم المصحوب بالضغط. تسقط الأنابيب عادة لوحدها بعد أشهر من التركيب.

هل انتفاخ اللوزتين هو السبب؟

لا تسبب انتفاخ اللوزتين التهاب الأذن بشكل مباشر. قد يسبب انتفاخ نسيج الزائدة الأنفية في مؤخرة الأنف أحياناً ضغطاً على قناة أستيكوس مما يمنعها من التخلص من السوائل خارج الأذن. هذا سيشكل مصدراً إضافياً للبكتيريا لتسبب الإلتهاب. في بعض الأحيان يقترح الأطباء إزالة اللوزتين للأطفال المصابين بانتفاخ حاد في الزائدة الأنفية والتهابات متكررة للأذن.

الوقاية من التهاب الأذن

نزلة البرد الشائعة هي المسبب الرئيسي لالتهاب الأذن لدى الأطفال لذا عن طريق الوقاية من نزلة البرد نقي الطفل من التهاب الأذن. غسل اليدين هي الطريقة المثلى للوقاية من نزلة البرد. من الإجراءات الوقائية الأخرى تجنب التدخين السلبي، الحصول على مطعوم الإنفلونزا السنوي والرضاعة الطبيعية للأطفال دون الشهر السادس من العمر لتحسين جهاز المناعة.

التهاب الأذن والحساسية

قد تسبب الحساسية الالتهابات فبالتالي يتم إجراء فحص حساسية للتأكد إن كانت هي المسبب لطفلك. قد تساعد علاجات الحساسية في تقليل حدوث التهاب الأذن.

المصدر

المصدر

www.medicinet.com
شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً