الرئيسية » الحمل والولادة » طفلك » علاجات طفح حفاضات الاطفال
diaper rash

علاجات طفح حفاضات الاطفال

الرطوبة والإحتكاك هما المسببين لطفح حفاض الأطفال سوف تساعد العلاجات المذكورة في هذا المقال طفلك على علاج الطفح والتخفيف من شعور عدم الراحة.

تعتبر بشرة الأطفال مثالية من حيث نعومتها ورقتها ولكن ولأنها حساسة تتعرض بشرة الأطفال إلى طفح الحفاظ وهو عبارة عن تهيّج بسيط للجلد يظهر بلون أحمر حول منطقة الحفاظ.

معظم حالات الطفح تحدث نتيجة للرطوبة والإحتكاك حيث أن الرطوبة الشديدة تكسر حاجز الجلد وتجعله مسلوخا وأحمر اللون خاصة إذا تواجد الإحتكاك مع الحفاظ وفقا للطبيبة جينيفير شو وهي مؤلفة كتاب “العودة إلى المنزل برفقة مولودك الجديد: من الولادة إلى الواقع” وهي طبيبة أطفال في مجموعة الأطفال الطبية في أتلانتا.

في العادة تكون حالات الطفح غير خطرة ولكنها تسبب شعور بعدم الراحة للطفل. هنالك العديد من العلاجات المتوفرة والتي يمكن استعمالها في المنزل يمكنك تجربتها ومعرفة أيها تناسب طفلك.

طفح الحفاظ: تعرفي على العلامات

وفقا للطبيبة شو فإن الطفح يحدث عادة للأطفال فوق عمر التسعة أشهر حيث يتبول الأطفال بعد هذا العمر بشكل أكبر بما يجعل الحفاظ تمتلئ وتبقى البشرة رطبة. كما يبدأ الرضع الأكبر عمرا بتناول الأطعمة الصلبة وينتج أحماض مختلفة نتيجة لهذا في البول والذي بدوره يؤدي إلى الطفح.

يحدث الطفح عادة في المناطق التي تلامس الحفاظ ولكن يمكنها الإنتشار خارج هذه المنطقة. في بعض الحالات وعندما يلتهب الطفح قد يصبح ذو لون أحمر فاقع ومنتفخة وتنتشر إلى خارج منطقة الحفاظ على شكل بقع حمراء صغيرة.

تقول الطبيبة شو :”إذا كان لون الطفاح أحمر فاقع وخاصة إذا تواجدت النتوء فمن الممكن أن تكون التهاب خميري، أما وجود القيح قد يعني التهاب بكتيري” وتنصح الطبيبة شو بمراجعة الطبيب إذا ظهرت أي من الأعراض التالية مع الطفح:

  •  ألم حاد حول المنطقة المتهيجة.
  •  احمرار فاقع.
  •  نتوءات.
  •  قيح.
  •  تهيج مستمر ولا يتحسن بالرغم من العلاجات المختلفة.

الوقاية والعلاج من طفح الحفاظات

من أفضل الطرق لتجنب حدوث الطفح هي تغيير الحفاظ للطفل بعد التبرز فورا وغسل المنطقة بمياه دافئة ويفضل عدم استخدام الصابون إلا في حالات الإتساخ الشديد ويفضل استعمال الصابون الخفيف عند الحاجة. كما يجب أن تتفقدي الحفاظ بشكل متكرر لتجنب التعرض الطويل للرطوبة الناتجة من التبول. إذا حدث الطفح فيمكنك معالجتها بما يلي:

لا تستخدمي مناديل الأطفال المبللة المحتوية على الكحول أو –البروبيلين غليكول لتنظيف طفلك إن كان يعاني من الطفح حيث تعمل هذه المناديل على حرق الجلد ونشر البكتيريا على الجلد.

حافظي على منطقة الحفاظ جافة قدر الإمكان. لفعل هذا تنصح الطبيبة شو باستخدام أنواع الحفاظ التي تمتص البول وتغيير الحفاظ بفترات متقاربة خاصة إذا كنتي تستخدمين الحفاظ القماشية. كما تنصح أيضا باستخدام الكريم أو المرهم المخصص لعلاج الطفح والذي يباع في الصيدليات بدون وصفة طبية. تساعد هذه العلاجات على منع الحفاظ من الاحتكاك مع الجلد.

اتركي طفلك بلا حفاظ. تخلصي من الحفاظ واتركي طفلك بدونها لفترة بحيث تسمحين للهواء بالمرور وتجفيف المنطقة. سيسمح هذا بالقليل من الراحة أيضا ويعمل على منع حدوث الطفح مجددا. ولا تشدي الحفاظ عند وضعها.

اعط طفلك المزيد من السوائل. إعطاء الطفل المزيد من السوائل (الماء) يساعد على جعل البول أقل تركيزا، يمكنك إعطاء طفلك الذي تجاوز عامه الأول عصير التوت البري. لا تعطي الطفل إي نوع آخر من العصائر حيث أنه من الممكن جعل البول أكثر تهييجا للجلد.

حمام الشوفان. للتخفيف من شعور القرص أو الحكة التي يعاني منها طفلك نتيجة للطفح يمكنك وضعه في حوض يحتوي على الشوفان والماء الفاتر لمدة عشر دقائق يمكنك طحن 3/4 كوب من الشوفان بحيث يصبح كالطحين ثم إضافته للماء.

راقبي طفح طفلك. تنصح الطبيبة شو بمراجعة الطبيب فورا إن قمتي بتجربة علاج الطفح لعدة أيام ولم تتحسن الحالة.

المراجع

المراجع

www.webMD.com

www.everydayhealth.com

www.healthline.com

شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً