الرئيسية » الحمل والولادة » كيف تحفزين إنتاج الحليب؟
الرضاعة الطبيعية

كيف تحفزين إنتاج الحليب؟

كأم مرضعة لا بد و أن لديك مئات الأسئلة. فأنت قلقة بشأن صحة طفلك و نموه و لا تريدين أي شئ سوى الأفضل لرضيعك. و واحدة من أهم الأسئلة لدى الأمهات هي إن كان رضيعهم يحصل على كميات كافية من الحليب. عليكي في البداية معرفة إن كان إفراز الحليب لديك حقاً قليل فالعديد من الأمهات تظن أن إفراز الحليب لديها قليل بينما هو ليس كذلك. إن كان وزن طفلك يزداد خلال اعتمادك على الرضاعة الطبيعية فقط فهذا يعني أنك لا تعانين من أي مشكلة في إفراز الحليب.

من المهم ملاحظة أن وضع الثدي، تصرفات الرضيع، فترات و عدد مرات الإرضاع، و كمية الحليب التي يتم ضخها لا تدل بشكل قطعي إن كانت كمية الحليب كافية لرضيعك.

إن كان إخراج طفلك (عدد الحفاظات المبللة و المتسخة) مناسباً فالعلامات التالية لا تدل على أن حليبك غير كاف لطفلك:

 

  • يرضع طفلك بشكل متكرر. يهضم جسم الرضيع حليب الثدي بشكل سريع (عادة كل 1.5 – 2 ساعة) فبالتالي يحتاج الأطفال المعتمدين بشكل كامل على الحليب الطبيعي إلى الرضاعة بشكل متكرر أكثر من أولئك الذين يتناولون الحليب الاصطناعي. كما أن بعض الأطفال يشعرون بحاجتهم إلى المص المستمر أو إلى حاجتهم للتواصل مع أمهاتهم للشعور بالأمان. كل هذه الأمور طبيعية ولا يمكن أن تفسدي طفلك بإمداده بهذه الاحتياجات.
  • الزيادة المفاجئة بعدد مرات أو مدة الرضاعة. هذه علامة على نمو الطفل في الواقع. عندما يرضع طفلك عدد مرات أكثر (وهذا يدوم لفترة أيام إلى أسبوع) فهذا يؤدي إلى زيادة انتاج الحليب لديك. لا تقدمي لطفلك معززات خارجية خلال هذه الفترة ففعل هذا لن يؤدي إلى زيادة انتاج الحليب لديك و على العكس سيبدأ بالتناقص.
  • زيادة عدد مرات الرضاعة أو عدم الراحة في الليل.
  • لا يرضع طفلك فترة مماثلة لتلك التي كان يرضعها في السابق خاصة خلال فترة المساء كما يكون بعض الرضع أكثر تهيجاً طوال الوقت وقد يعود هذا للعديد من الأسباب وقد يعود الطفل إلى وضعه الطبيعي قبل حتى أن تعرفي السبب.
  • يشرب رضيعك الحليب الاصطناعي فوراً بعد الرضاعة الطبيعية. قد يقوم العديد من الأطفال بشرب الحليب الاصطناعي حتى بعد تناولهم لوجبة كاملة من الحليب الطبيعي و لكن لجوئك المتكرر للحليب الاصطناعي سوف يؤدي إلى نقصان انتاج الحليب لديك بشكل تدريجي.
  • لا يسرب ثديكي الحليب أو يسرب القليل. لا علاقة لتسريب الحليب بكميته إطلاقاً فهو يتوقف بمجرد أن يعتاد جسمك على متطلبات رضيعك.
  • الحصول على كميات قليلة جداً أو معدومة من الحليب عند الضخ. كمية الحليب الذي تقومين بضخه لا يعتبر مقياساً دقيقاً على إن كان حليبك كافياً لطفلك. فالطفل السليم يمتص الحليب بشكل أفضل بكثير من المضخة كما أن عملية الضخ هي مهارة و قد تختلف باختلاف نوع المضخة. العديد من النساء اللواتي لديهن انتاج حليب مناسب لأطفالهن لا يتمكن من الحصول على الحليب عند القيام بضخه. كما أنه من الطبيعي و الشائع أن تقل الكمية التي يمكن ضخها مع الوقت.

 

استشيري طبيبك

أن كنت قلقة بخصوص إنتاج الحليب لديك أو كان وزن طفلك لا يزداد أو إن كان يخسر الوزن فعليك التحدث إلى الطبيب فمن الممكن أن يكون هذا بسبب حالة طبية. كما أن إضافة الحليب الاصطناعي قد يكون ضروري للأطفلا الذين يخسرون الوزن لحين زيادة انتاج الحليب لديك.

مسببات الإنتاج القليل للحليب

 

  • إضافة الحليب الاصطناعي. عملية الإرضاع هي عملية انتاج و طلب. يتم انتاج الحليب طالما طفلك يرضع و كمية الرضاعة تحفز الجسم على انتاج المزيد من الحليب. كل رضعة تضاف (حليب اصطناعي، عصير، ماء) يحصل عليها طفلك تكون بمثابة إشارة إلى جسمك لإفراز كميات أقل من الحليب.
  • تفضيل الرضعة. تحتاج الرضعة إلى عملية مص مختلفة عن الرضاعة الطبيعية كما أنها أسهل لرضيعك من حيث المجهود للحصول على الحليب. النتيجة هي أن إعطاء طفلك رضعة قد يعمل على أن تصبح عملية الرضاعة الطبيعية صعبة بالنسبة لرضيعك أو أن طفلك قد يفضل الإفراز الأسرع للحليب من الرضعة.
  • استعمال اللهاية. قد تعمل استعمال اللهاية على تقليل الوقت المستهلك لدى الطفل في الرضاعة من الثدي و هذا قد يؤدي إلى نقصان إفراز الحليب بشدة.
  • نوم الطفل خلال الأسابيع الأولى من العمر و طلبه للرضاعة لفترات متقطعة و قصيرة لحين استيقاظه يؤدي إلى نقصان افراز الحليب كذلك. قومي بإرضاع طفلك على الأقل كل ساعتين خلال اليوم و كل 4 ساعات خلال الليل لتحسين انتاج الحليب لديك.
  • التوقف عن إرضاع الطفل قبل شبعه التام فهذا قد يؤثر على دورة الإنتاج و الطلب. كما أن كمية الدهون في حليب الأم يزداد في وقت لاحق من الرضعة الواحدة و هذا يساعد على زيادة وزن الرضيع و زيادة الفترات بين الرضعات.
  • الاعتماد على ثدي واحد أثناء الرضعة الواحدة. لا بأس من القيام بذلك إن كان انتاج الحليب لديك جيد و وزن طفلك في زيادة مناسبة. إن كنتي تحاولين زيادة انتاج الحليب لديك فدعي طفلك ينهي الرضاعة من ثدي ثم انتقلي للثدي الأخر.
  • وجود مشاكل صحية أو خلقية مثل اليرقان قد تمنع الطفل من الحصول على الحليب من الثدي فبالتالي يقل انتاج الحليب.
  • صحة الأم مثل فقر الدم الغير مسيطر عليه أو ثبوط الغدة الدرقية، جراحة سابقة للثدي، التدخين أو تناول بعض الأدوية.

 

زيادة انتاج الحليب

سنقدم لكي في هذه الفقرة مجموعة من النصائح لزيادة انتاج الحليب:

 

  • تناولي الطعام الصحي و المتوازن و المقاوم للالتهابات.
  • اشربي كميات كافية من الماء فجسمك لن يتمكن من انتاج الحليب إن كنتي تعانين من الجفاف.
  • احرصي على الحصول على الراحة و النوم كلما سنحت لك الفرصة لذلك.
  • قومي بعملية الإرضاع بشكل متكرر فكلما قمتي بالإرضاع لمرات و فترات أطول سيفرز جسمك كميات أكبر من الحليب.
  • تأكدي أنك لن تقومي بتربية طفل مدلل إن قمتي بالإستجابة لطلباتنه و رغباته بل على العكس أنت تقومين بتربية طفل يشعر بالأمان و مستقل يعلم أن احتياجاته الأساسية ملباه.
  • قومي بإرضاع طفلك كلما شعرتي بحاجته لذلك و تذكري كلما أرضعتي طفلك مرات أكثر كلما انتج جسمك كميات أكبر من الحليب.
  • تجنبي استعمال اللهاية و الرضاعة الاصطناعية إلا في حالة الضرورة.
  • تناولي الأطعمة المحفزة لإنتاج الحليب مثل الشعير و الشوفان و الحبوب الكاملة الأخرى و البابايا و بذور الشومر و السبانخ و الثوم و الجزر و سمك السالمون و الأرز البني وبذور الكمون و أوراق الريحان و البطاطا الحلوة و اللوز و حبوب الحمص و حليب الأبقار و الزنجبيل.
  • تجنبي تناول الميرمية و النعنع.
  • تجنبي ارتداء حاملات الصدر الضيقة.

المصادر

المصادر

www.momjunction.com

www.fitpregnancy.com

www.bellybelly.com.au

www.todaysparent.com

www.mom365.com

 

شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً