الرئيسية » الحمل والولادة » طفلك » 13 طريقة لتعزيز ثقة ابنتك بنفسها
الثقة بالنفس

13 طريقة لتعزيز ثقة ابنتك بنفسها

نحن نعيش بمجتمع مشبع بالصور المعدّلة لنساء نحيلات بشكل لا يضدق لذا قد تكون تربية طفلتك بثقة عالية بالنفس أمراً ليس سهلاً. ولكننا كأمهات وآباء لنا تأثير قوي بما نفعل ونقول لهم. سنقدم لكم في هذا المقال نصائح لمجموعة من الخبراء وهم الطبيبة كاثيرين ستينير وهي طبيبة نفسية، آنيا بوجي مؤلفة عدة كتب ومدربة في برامج تمكينية للفتيات و الدكتورة ماري رووني وهي اخصائية نفسية سريرية.

تقبل الجسم

للأمهات تأثير قوي على تصور بناتهن وتقبلهن لأجسماهن. لا تسألي ابنتك “هل يجعلني هذا البنطال أبدو سمينة؟” أو أن تبدي قلقك بأن نوع الطعام هذا سيبب زيادة في وزنك. تجنبي ما تطلق عليه الطبيبة ستينير اسم: “الأخلاق الشفوية” بأن تتحدثي عن الطعام أو عن نفسك بصورة الجيد أو السئ. مثلا: “لقد كنت سيئة اليوم لقد أكلت البيتزا لذا لن أتناول الحلوى”.

اجعلي ما تشاهده على الأعلام باباً للثقافة

وفقاً لنصيحة الطبيبة ستينير عليكِ مشاهدة التلفاز مع ابنتك وتحدثي عن الذي تشاهدانه وساعديها على تطوير عين واعية و ناقدة فتستطيع فك تشفيرة الرسائل التي قد تُرسل عبر الإعلام وت قوم بتصفية رسائل الإعلام.

لا تربي ابنتك على أن تكون “المبهجة للآخرين”

شجعي ابنتك على أن تدافع عن حاجاتها و رغباتها. تنصح بوجي أن تخلقي فرصاً تجعلها تُسمِع صوتها! اسأليها عن ما تريد، اجعليها تختار وتتحمل مسؤولية اختيارها.

ابدئي بالرياضة الجماعية مبكراً

بينت الدراسات أن الفتيات اللواتي يلعبن في فرق لديهن ثقة أعلى بالنفس. تقول بوجي أن هنالك علاقة قوية جداً (وفق خبرتي) بين الفتيات اللواتي يلعبن الرياضة كفريق وأنهن لا يعانين من مشاكل ضعف الثقة بالنفس.

لا تستعيري ملابس ابنتك!

تقول الدكتورة أداير : “اسمحي لها أن يكون لها أسلوبها الخاص في ارتداء الملابس ومظهرها. هذا أمر هام جداً خاصة إن كانت الأم وفقاً لمعايير المجتمع أجمل أو أفضل قواماً من ابنتها”.

وجّهي مديحك لها بعيداً عن المظهر

تقول بوجي: “أعتقد أننا نحتاج لعمل جهد لنوازن مديحنا عن مظهر الفتاة و مديحنا عن شخصيتها وإنجازاتها. تحدي نفسك أن يكون لكل مديح لابنتك متعلق بمظهرها بالمقابل مديحين على الأقل عن شئ آخر لا يتعلق بالمظهر. افعلي ذات الشئ مع الفتيات الأخريات مثل صديقات ابنتك، قريباتك.. الخ”.

ساعديها على بناء مهارات لا علاقة لها بالمظهر

تقترح الدكتورة رووني أن تشركي ابنتك في نشاطات تبني احساس الثقة عوضاً عن أن تبدو بمظهر جذاب وتتطلب الأشياء المختلفة. الرياضة، المسرح، الموسيقى، الفن أي أمر يساعد الفتيات على التعبير عن أنفسهن عن طريق الكلمات أو الإبداع أو النشاط عوضاً عن مظهرهن أو ما يمتلكن.

تكلمي عن منهاج ابنتك المدرسي

هل يحتوي المنهاج على منظور نسائي؟ تقول بوجي: “تخيلي إن كنتِ تكتبين تاريخ العائلة وسألتي الرجال فقط عن ذكرياتهم ورؤياتهم! فكري بالكم الهائل من المعلومات التي ستفقدينها”.

امدحي ابنتك على مجهودها عوضاً عن أدائها

تقول الدكتورة روني: “ركزي بشكل أقل على النتيجة وبشكل أكبر على المجهود و المهارات الجديدة المكتسبة”. البراعة و السيطرة هما الذان يبنيان الثقة و تعلم تحمّل الأخطاء يعزز الصمود.

تنبهي لأنواع المجلات الموجودة في المنزل

وفقاً للطبيبة أداير فإن الأبحاث تقترح أنه و بعد 15 دقيقة من النظر إلى مجلات الأزياء ينتقل الدماغ من مرحلة الفضول و الحماس إلى المقارنة بالنفس والتقليل من شأنها.

لا تهزئي بحديث النساء الأخريات

“ولا تسمحي للرجال و الأولاد في منزلك بعفل هذا أيضاً، لا تسمحي للأطفال بالمزاح مع بعضهم بالحديث عن الطعام أو المظهر. لا تسمحي لهذا النوع من السلوك أن يكون في منزلك إنه مؤذٍ حقاً” وفقاً للدكتورة أيدير.

أيها الآباء: لا تعاملوا بناتكم على أنهم بحاجة للإنقاذ دوماً

تقول بوجي: “عندما يعامل الآباء بناتهن على أنهن قابلات للإنكسار وبلا عون يقومون بإرسال الرسالة التالية: دورك هو أن تبدين بشكل جيد بحيث يدفع رجل نفسه لإنقاذك. عوضاً عن ذلك قم بإعطائها الفرصة والأدوات لتغيير الخطأ في حياتها، أن تستخدم صوتها وتتحدث عن نفسها، لعب الرياضة، أن تنفض الغبار عن نفسها وتنهض.

احرصي على أن تعلم أنكي ستحبينها مهما كان

وفقاً للدكتورة روني: “تحتاج ابنتك أن تعرف أنك ستحبينها بغض النظر إن تغير مظهرها أو طريقة لبسها أو أدائها في أي أمر، لأنه وبالرغم من أن الأطفال يعتمدون بشدة على أقرانهم لسماع رأيهم بهم وبأدائهم خلال سنوات المراهقة إلا أن رأي الأب والأم بها مهم بذات الدرجة السابقة”.

المصدر

المصدر

شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً