الرئيسية » الحمل والولادة » طفلك » علاج إمساك الأطفال
إمساك

علاج إمساك الأطفال

هل سبق وأن شكى طفلك من الألم عند دخوله الحمام؟ إذن على الأغلب أن طفلك مصاب بالإمساك وهي مشكلة شائعة جدا لدى الأطفال. ولكن كيف تتأكدين من أن طفلك مصاب بالإمساك؟ بالإضافة إلى عارض الألم عند دخول الحمام راقبي وجود الأعراض التالية:

أعراض الإمساك:

  •  ألم وانتفاخ في المعدة
  •  وجود دم مع البراز
  •  حوادث التلوث (التبرز في الملابس الداخلية)
  • في بعض حالات الإمساك يبدو الطفل وكأنه يعاني من الإسهال والذي يؤدي إلى الحيرة. ولكن ما يحدث في هذه الحالة تشكل براز كبير الحجم والتصقت في الشرج وبالتالي يؤدي إلى مرور بعض البراز السائل حوله.
عندما يصاب الطفل بالإمساك تقل عدد مرات التبرز لديه وعندما تتم يكون البراز قاس والتبرز مؤلم. هناك العديد من مسببات الإمساك منها:

  •  الإمتناع عن التبرز. بمعنى أن طفلك يحاول الإمتناع عن التبرز. إما لأنه متوتر بسبب تمرينه على دخول الحمام أو لأنه لا يريد استعمال الحمام في أماكن معينة كالمدرسة مثلا أو لأنه خائف من التألم عند التبرز إن حدث معه سابقا ومن الممكن أن يكون أيضا لا يريد التوقف عن اللعب مثلا أو يخجل من سؤال أحد البالغين المسؤولين لإرشاده ومساعدته لدخول الحمام، من الممكن أن يؤدي إمساك الأطفال إلى حلقة مفرغة، إذا تألم الطفل مرة من الممكن أن يخاف من المرات المقبلة
  •  نظام غذائي قليل الألياف أو قليل السوائل (أو كليهما).
  •  آثار جانبية لبعض الأدوية.
  •  من الممكن أن يسبب التوتر الإمساك مثل دخول الطفل إلى مدرسة جديدة أو مشاكل عائلية تسبب له التوتر.

علاج الإمساك
هناك ثلاث أنواع من العلاجات للإمساك والتي يجب إتباعها معا لنتيجة أفضل

1. ملين للبراز (مسهل لطيف للأمعاء) وذلك لتنظيف الأمعاء
هذا النوع آمن للأطفال ولكن يجب أن يكون الاستعمال بإشراف طبيب الأطفال. هناك خطئين شائعين يمارسه الأهل عند إعطاء أطفالهم الملين؛ إما أنهم لا يعطون الجرعة الكافية أو التوقف عن استعماله بوقت مبكر. على سبيل المثال؛ قد تتوقفين عن إعطاء الملين لإبنك بمجرد أن تجديه قد عاد للتبرز بشكل طبيعي ولكن هذا التوقف المبكر قد يعرض طفلك لحالة إمساك أخرى. بعض الأطفال قد يحتاجون لتناول الملين لفترة تمتد لأسابيع قليلة. سيقوم طبيب الأطفال بتقييم برنامج الجرعات المناسب لطفلك.

2. اللجوء إلى نظام غذائي غني بالألياف والسوائل
هذا يعني أن يحتوي نظام طفلك الغذائي على الكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة، الحبوب الغنية بالألياف، الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة (يجب أن تحتوي الحصة الواحدة على 3-5 غرام من الألياف على الأقل) بالإضافة إلى التنوع في البقوليات والفاصولياء. من مصادر الألياف الجيدة والتي قد يحبها الأطفال خليط الفواكه المجففة والفشار قليل الملح والزبدة. كما أن الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك كالألبان يحفز صحة الجهاز الهضمي. لا تنسي السوائل إلى جانب الألياف. إن كان طفلك يتناول طعام غني بالألياف دون الحصول على كمية كافية من السوائل فهذا قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة. يجب أن يشرب طفلك كمية كافية من الماء خلال اليوم بالإضافة إلى الحليب. لا يجب أن تتجاوز كمية السوائل المأخوذة من المشروبات المحتوية على السكر 180-240 مل يوميا للأطفال بعمر المدرسة أو 120 مل يوميا للأطفال الأصغر سنا.

3. تخصيص وقت منتظم لدخول الحمام
شجعي طفلك على دخول الحمام عند الإستيقاظ من النوم صباحا وبعد كل وجبة رئيسية أو خفيفة. للأطفال الأصغر سنا يفضل أن تخبريه بموعد دخول الحمام عوضا عن سؤاله. كأن تقولي له: “حان موعد دخول الحمام” بدلا من “هل تريد الدخول إلى الحمام؟”.

ستحصلين على أفضل النتائج عند اتباع الطرق الثلاثة معا. الطعام الغني بالألياف لن يقوم بتنظيف حالة شديدة من الإمساك دون المساعدة من الملين وعلى العكس استعمال الملين لفترة ثم العودة إلى النظام الغذائي قليل الألياف وعدم أخذ كمية كافية من الماء فإن المشكلة على الأغلب ستعاود التكرار.

في حالات نادرة يكون الإمساك دلالة على وجود أمراض أخرى لذا ننصحك باستشارة الطبيب إن كانت المشكلة متكررة أو استمرت لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

المراجع

المراجع

موقع kidshealth.org

الموقع الطبي WebMD

شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً