الرئيسية » لحياة صحية » التأثيرات السلبية لبودرة التلك على الصحة
بودؤة التلك

التأثيرات السلبية لبودرة التلك على الصحة

تًصنّع بودرة التلك من التلك المعدني والذي يحتوي على عناصر مثل الأوكسجين، السيليكون والمغنيسيوم.عندما يتم تحويله إلى بودرة يصبح المعدن ذو قدرة هائلة على امتصاص الرطوبة ويقلل من الإحتكاك وهذا يسمح للجلد بأن يبقى جافاً ويمنع الطفح من الظهور. يستخدم التلك عادة في المنتجات التجميلية مثل منتجات الخاصة بالوجه، منتجات الأطفال ومنتجات الجسم الخاصة بالبالغين.

بودرة التلك والسرطان

يحتوي التلك على أسبست عندما يكون في وضعه الطبيعي وهي مادة مسببة لسرطان الرئة عند استنشاقها. بناء على هذا لا يحتوي التلك الذي نستخدمه في منازلنا على هذه المادة. بالرغم من هذا لا زال هنالك أخطار صحية مرتبطة باستعمال بودرة التلك مثل:

سرطان الرئة

بالرغم من التأكيد على أن بودرة التلك التي نستخدمها لا تحتوي على أسبست إلا أن العديد من الأشخاص معرضين لخطر الإصابة بسرطان الرئة بالإضافة إلى العديد من الأمراض التنفسية عند استنشاق المنتجات المحتوية على بودرة التلك. مِن هؤلاء الاشخاص العاملين في المطاحن وعمال المناجم والذين قد يتعرضون لمواد مثل الرادون أثناء العمل تحت الأرض.

سرطان المبيض

ارتبط استعمال بودرة التلك بالإصابة بسرطان المبيض لسنوات عديدة. يزيد هذا الخطر لدى النساء اللواتي يستعملن بودرة التلك في الواقيات، الغشاء النسائي، الفوط الصحية ومباشرة حول المنطقة التناسلية النسائية. تنتقل الجزيئات من المهبل إلى منطقة الرحم ثم إلى أنابيب قناة الثالوب وبعد ذلك إلى المبايض. أجريت العديد من الدراسات التي ربطت استعمال بودرة التلك بسرطان المبايض، بالرغم من ذلك هنالك دراسات ما زالت نتائجها مختلطة. ادعت بعض الدراسات أن خطر الإصابة بسرطان المبايض نتيجة لاستعمال بودرة التلك قليل إلا أن المشكلة تكمن في وجود بودرة التلك في عديد من المنتجات وهذا ما يجعل الخطر عالٍ.

أنواع أخرى من السرطان

اقترحت إحدى الدراسات أن بودرة التلك تزيد خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم أو الرحم. النساء الأكثر عرضة لهذا الخطر هن اللواتي تجاوزن سن اليأس. وجدت دراسات محدودة احتمالية وجود علاقة بين التعرض لبودرة التلك وأنواع اخرى من السرطان مثل سرطان المعدة.

تحذر وكالات الخبراء أن بودرة التلك قد قد تكون مادة مسرطنة. بالرغم من أن البيانات غير متواجدة إلا أن استنشاق بودرة التلك التي لا تحتوي على أسبست تعتبر آمنة للاستعمال البشري. على كل حال، دلائل محدودة تبيّن أن استعمال بودرة التلك سيسبب السرطان خاصة عندما يستعمل لنظافة المنطقة التناسلية.

المصدر

المصدر

شارك المقال

لتحصل على نصائح طبية وغذائية مجانية لك

ولعائلتك من موقع صحتي

اشترك في النشرة البريدية

تمت الاضافة بنجاح. شكراً